فرض يجهله الكثيرون ويؤدي إلي بطلان الوضوء



بالطبع الصلاة من أحد الأعمدة الأساسية للأسلام فلا يجب أن يستهين بها أحد فالبعض قد تجذبه أمور الدنيا ومشاغلها فلا ينتبه إلي مواعيد الصلاة وقد يترك الصلاة ويقطعها وهذا الأمر عند الله له عقاب كبير فمن ترك الصلاة غضب الله عليه وأنقلبت عليه أمور دنياه
وبطبيعة الحال يجب ثبل الدخول في الصلاة أن يكون جسمنا طاهر ويلزم علي كل فرد مسلم أن يتوضأ قبل الصلاة فأذا لم يتطهر الشخص ودخل إلي الصلاة فلم يستجاب لصلاته ولا يقبلها الله وغير صحيحة
فيلزم الطهارة قبل أقامة الصلاة فهذا فرض أساسي ويلزم أن يكون الوضوء أيضاً بخطواتها الصحيحة والألتزام بكل الفرائض الذي حثنا عليها الله والحرص دائماً بعدم ترك فرض أو زيادة شيء أخر أثناء الوضوء وأن نتبع سنة النبي صلي الله عليه وسلم في الوضوء والطهارة
ولكن الحقيقة المؤسفة أن هناك من يجهل الطريقة الصيحية في الوضوء ويغفل عن  بعض لافرائض ولا يعلم أنها فرض أساسي في الوضوء فمثلاً هذا الفرض الذي يغفله الكثيرون وهو (غسل الكفين مع الذراعين)
فجميعنا نقوم بغسل اليدين إلي المرفقين ونعلم بهذا الفرض في الوضوء ولكن البعض يقوم بغسل أخر الكف إلي المرفقين ويترك الكفين دون غسل ويعتقدون أن أمر غسل الكفين يكون في بداية الوضوء فقط فهو أمر شائع والصحيح هو غسل الكفين من بداية الأطراف أو الأصابع إلي أن نصل إلي المرفقين وبذلك نكون قد قدمنا لكم الطريقة الصحيحة في عملية الوضوء التي قد يجهلها البعض منا
فيجب علي كل شخص أن يخبر أهله وعائلته وأخيه المسلم في أي مكان بهذا الفرض الصحيح حتي تنول ثواب عظيم وتكون السبب في أن تنشر الفرائض الصحيحة




بالطبع الصلاة من أحد الأعمدة الأساسية للأسلام فلا يجب أن يستهين بها أحد فالبعض قد تجذبه أمور الدنيا ومشاغلها فلا ينتبه إلي مواعيد الصلاة وقد يترك الصلاة ويقطعها وهذا الأمر عند الله له عقاب كبير فمن ترك الصلاة غضب الله عليه وأنقلبت عليه أمور دنياه
وبطبيعة الحال يجب ثبل الدخول في الصلاة أن يكون جسمنا طاهر ويلزم علي كل فرد مسلم أن يتوضأ قبل الصلاة فأذا لم يتطهر الشخص ودخل إلي الصلاة فلم يستجاب لصلاته ولا يقبلها الله وغير صحيحة
فيلزم الطهارة قبل أقامة الصلاة فهذا فرض أساسي ويلزم أن يكون الوضوء أيضاً بخطواتها الصحيحة والألتزام بكل الفرائض الذي حثنا عليها الله والحرص دائماً بعدم ترك فرض أو زيادة شيء أخر أثناء الوضوء وأن نتبع سنة النبي صلي الله عليه وسلم في الوضوء والطهارة
ولكن الحقيقة المؤسفة أن هناك من يجهل الطريقة الصيحية في الوضوء ويغفل عن  بعض لافرائض ولا يعلم أنها فرض أساسي في الوضوء فمثلاً هذا الفرض الذي يغفله الكثيرون وهو (غسل الكفين مع الذراعين)
فجميعنا نقوم بغسل اليدين إلي المرفقين ونعلم بهذا الفرض في الوضوء ولكن البعض يقوم بغسل أخر الكف إلي المرفقين ويترك الكفين دون غسل ويعتقدون أن أمر غسل الكفين يكون في بداية الوضوء فقط فهو أمر شائع والصحيح هو غسل الكفين من بداية الأطراف أو الأصابع إلي أن نصل إلي المرفقين وبذلك نكون قد قدمنا لكم الطريقة الصحيحة في عملية الوضوء التي قد يجهلها البعض منا
فيجب علي كل شخص أن يخبر أهله وعائلته وأخيه المسلم في أي مكان بهذا الفرض الصحيح حتي تنول ثواب عظيم وتكون السبب في أن تنشر الفرائض الصحيحة




يتم التشغيل بواسطة Blogger.