إصابة 90 تلميذة بنوبات وتشنجات بسبب مس شيطاني داخل المدرسة



لقد قامت وسائل التواصل الاجتماعي بنشر بعض الفيديوهات الغريبة والصور الخاصة ببعض الفتيات في إحدى المدارس وكانت هذه الصور والفيديوهات قد أثارت الجدل الكبير والمناقشات حول بشاعتها حيث كانت تحمل هذه الفيديوهات نوبات خطيرة من التشنجات والتي أصيبت بها العديد من الفتيات أثناء تواجدهم في خلال اليوم الدراسي مما أثار فضول الكثير من معرفة السر وراء ما يحدث لتلك الفتيات والذي يبلغ عددهم أكثر من تسعون فتاة تقريبا.
تعرضت هذه الفتيات للكثير من النوبات المختلفة من التشنجات كما أصيب عدد كبير منهم بحالات من الإغماء وفقد الوعي تماما، والبعض الآخر من الفتيات يقومون بالصراخ المستمر ولا أحد يعرف السبب الحقيقي وراء هذا الصراخ.
صرحت الفتيات بأنها تقوم برؤية بعض الأشياء الغريبة أثناء تواجدهم في المدرسة حيث أنهم يعيشون في حالة من الرعب والذعر بسبب مطاردتهم المستمرة من قبل رجل عجوز، وهذا الشيء لا يستطيع أن يراه احد آخر من الأشخاص الموجودين في المكان، كما أن هذا الشخص المجهول يحاول خنق الفتيات وقتلهم ولا يعرف أحد السبب وراء ذلك ومن هو ذلك الشخص الغامض، مما جعل الفتيات يصبن بحالة من الخوف ومنهم من أصيب بتشنجات ونوبات من فقد الوعي الكامل.

ولقد صرح بعض العلماء في مجال الروحانيات أن هذه المدرسة كانت في القدم مقابر للأشخاص الإرهابيين وقد تم دفن عدد كبير منهم تحت هذه المدرسة قبل البدء في بناء هذه المدرسة وهذا ما تم التأكيد عليه من قبل سكان المدينة وان الكثير من التلاميذ في هذه المدرسة قاموا بجلب بعض الألعاب التي ساعدت على جلب الشياطين، مما أدى لحدوث تلك المطاردات الغريبة في المدرسة والذي نتج عنه هذا التشنج للفتيات الموجودات بالمدرسة.


لقد قامت وسائل التواصل الاجتماعي بنشر بعض الفيديوهات الغريبة والصور الخاصة ببعض الفتيات في إحدى المدارس وكانت هذه الصور والفيديوهات قد أثارت الجدل الكبير والمناقشات حول بشاعتها حيث كانت تحمل هذه الفيديوهات نوبات خطيرة من التشنجات والتي أصيبت بها العديد من الفتيات أثناء تواجدهم في خلال اليوم الدراسي مما أثار فضول الكثير من معرفة السر وراء ما يحدث لتلك الفتيات والذي يبلغ عددهم أكثر من تسعون فتاة تقريبا.
تعرضت هذه الفتيات للكثير من النوبات المختلفة من التشنجات كما أصيب عدد كبير منهم بحالات من الإغماء وفقد الوعي تماما، والبعض الآخر من الفتيات يقومون بالصراخ المستمر ولا أحد يعرف السبب الحقيقي وراء هذا الصراخ.
صرحت الفتيات بأنها تقوم برؤية بعض الأشياء الغريبة أثناء تواجدهم في المدرسة حيث أنهم يعيشون في حالة من الرعب والذعر بسبب مطاردتهم المستمرة من قبل رجل عجوز، وهذا الشيء لا يستطيع أن يراه احد آخر من الأشخاص الموجودين في المكان، كما أن هذا الشخص المجهول يحاول خنق الفتيات وقتلهم ولا يعرف أحد السبب وراء ذلك ومن هو ذلك الشخص الغامض، مما جعل الفتيات يصبن بحالة من الخوف ومنهم من أصيب بتشنجات ونوبات من فقد الوعي الكامل.

ولقد صرح بعض العلماء في مجال الروحانيات أن هذه المدرسة كانت في القدم مقابر للأشخاص الإرهابيين وقد تم دفن عدد كبير منهم تحت هذه المدرسة قبل البدء في بناء هذه المدرسة وهذا ما تم التأكيد عليه من قبل سكان المدينة وان الكثير من التلاميذ في هذه المدرسة قاموا بجلب بعض الألعاب التي ساعدت على جلب الشياطين، مما أدى لحدوث تلك المطاردات الغريبة في المدرسة والذي نتج عنه هذا التشنج للفتيات الموجودات بالمدرسة.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.