اعجاز علمي يؤكده حقيقه ما ورد فى القرآن حول البعث مره اخري يوم القيامه



كثير من المنكرون الذين يرفضون تمامآ فكره البعث مره اخري وكيف ان الانسان بعدما يموت وتمر عليه سنوات وسنوات قد يتحول الى تراب  فكيف يمكن ان يعود مره اخري هذا التراب الى التكوين ويصبح انسان مره اخري .. فقد اكد القرأن الكريم على حقيقه البعث التي فيها يجتمع من عليها  امام الرحمن للحساب فمن كان عمله صالحأ كانت الجنه من نصيبه ومن عمل سيئأ كانت جهنم هي بئس المصير ... 

ولا ن الله سبحان وتعالى علام الغيوب وما تخفيه القلوب فهو على يقن ان هناك من سيننكرون ما ذكره الله عز وجل فى كتابه لذلك ترك لهم اثبات يكشف لهم حقيقه ما ورد فى القرأن الكريم وهو شئ صغير جدا لا يتجاوز حجمه حبه العدس والذي وضعه الله سبحانه وتعالى اخر العمود الفقري فى جسم الانسان ويسمي " عجب الذنب "  

وما اثبتته الدراسات الحديثه ان الشريط الجيني والذي يدعي DNA  مصدر تكوينه فى هذا الشئ الصغير الذي وضع فى اسفل العمود الفقري والاعجب من هذا ان الانسان بعدما يتوفي يبدء جسده فى التحلل تدريجيأ ولكن من حكمه الخالق سبحانه وتعالى ان هذا الجزء "عجب الذنب  " غير قابل للتحلل ابدا ويبقى  كما هو فهو الذي منه يعيد الخالق تكوين الانسان مره اخري .. 

ولكي يثبتوا ان هذا الجزء قابل للتفتت او التحليل حاولوا تعرضه الى درجات حراره ورتوبه وضغط عالى لكي يقضوا عليه ولكنهم لم يستطيعوا فعل ذلك ابدا وكانت هذه الدراسات السبب فى اسلام العديد من علماء الغرب لان النتائج التي توصلوا اليها كانت فوق ادراكهم العقلي وقدرتهم الانسانيه التي لا تساوي شئ امام قدره الخالق عز وجل .. وهذا ما اثبته حديث النبي صلى الله عليه وسلم " كل ابن ادم تأكل الارض الا عجب الذنب منه خلق ومنه يركب " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم 



كثير من المنكرون الذين يرفضون تمامآ فكره البعث مره اخري وكيف ان الانسان بعدما يموت وتمر عليه سنوات وسنوات قد يتحول الى تراب  فكيف يمكن ان يعود مره اخري هذا التراب الى التكوين ويصبح انسان مره اخري .. فقد اكد القرأن الكريم على حقيقه البعث التي فيها يجتمع من عليها  امام الرحمن للحساب فمن كان عمله صالحأ كانت الجنه من نصيبه ومن عمل سيئأ كانت جهنم هي بئس المصير ... 

ولا ن الله سبحان وتعالى علام الغيوب وما تخفيه القلوب فهو على يقن ان هناك من سيننكرون ما ذكره الله عز وجل فى كتابه لذلك ترك لهم اثبات يكشف لهم حقيقه ما ورد فى القرأن الكريم وهو شئ صغير جدا لا يتجاوز حجمه حبه العدس والذي وضعه الله سبحانه وتعالى اخر العمود الفقري فى جسم الانسان ويسمي " عجب الذنب "  

وما اثبتته الدراسات الحديثه ان الشريط الجيني والذي يدعي DNA  مصدر تكوينه فى هذا الشئ الصغير الذي وضع فى اسفل العمود الفقري والاعجب من هذا ان الانسان بعدما يتوفي يبدء جسده فى التحلل تدريجيأ ولكن من حكمه الخالق سبحانه وتعالى ان هذا الجزء "عجب الذنب  " غير قابل للتحلل ابدا ويبقى  كما هو فهو الذي منه يعيد الخالق تكوين الانسان مره اخري .. 

ولكي يثبتوا ان هذا الجزء قابل للتفتت او التحليل حاولوا تعرضه الى درجات حراره ورتوبه وضغط عالى لكي يقضوا عليه ولكنهم لم يستطيعوا فعل ذلك ابدا وكانت هذه الدراسات السبب فى اسلام العديد من علماء الغرب لان النتائج التي توصلوا اليها كانت فوق ادراكهم العقلي وقدرتهم الانسانيه التي لا تساوي شئ امام قدره الخالق عز وجل .. وهذا ما اثبته حديث النبي صلى الله عليه وسلم " كل ابن ادم تأكل الارض الا عجب الذنب منه خلق ومنه يركب " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم 



يتم التشغيل بواسطة Blogger.