السر وراء منع اليهود بناتهم من ركوب الدرجات من سن الخامسه !

كثر الجدال بين طائفة متشددة من اليهود حول ركوب الفتيات للدراجات وهل هذا الأمر يجوز أم لا
حيث أن زعيم الحريديم بمدينة القدس وهو الحاخام نهلوت الذي يرأس هذه المجموعة المتعصبة من اليهود قد نشر الفتوي بالرأي الأخير حول ركوب الفتيات اليهوديات للدرجات وقد ذكر بها أن ركوب الدرجات للفتيات التي قد بلغت الخمسة أعوام من المحرامات لأن هذا العمل لا يليق بالفتيات أولاً وأيضاً قد ذكروا أن هذا الفعل قد يؤدي إلي مشاكل خطرة للفتيات بسبب مقعد هذه الدرجات التي قد يؤثر علي الأعضاء التناسلية الفتيات
وقد فسروا أيضاً أن طريقة جلوس الفتيات علي مقعد الدرجات ستجذب أنظار الرجال إليها وبالتالي ستثير من مشاعرهم لذلك فهو قد حرم الزعيم هذا الفعل
فتسعي دائماً هذه الجماعة المتشددة من الديانة اليهودية بكبت حرية المرأة وذلك أدعاء منهم أنهم يريدوا أن يحافظون علي الفتيات اليهوديات فقد سبق ونشر أيضاً الزعيم الحاخام نهلوت بضرورة منع المرأة من النزول إلي التعليم في مدينة براك بإسرائيل وذلك بأدعائه أن المحتوي التعليمي الذي يقدم للفتيات غير جيد وأنه يعلمهم فقط العلوم الدنيوية ويجذبهم إليها وهذا ما يشكل خطر علي الفتيات من تلك التعاليم الفاسدة ونشر الزعيم هذه الأفكار في ديسمبر من العام الماضي
فأن من المتعارف عليه أن دولة إسرائيل من الدول المتقدمة والمتفتحة والتي تشجع حرية المرأة وتحترم حقوقها وتحترم أيضاً خروجها للدراسة أو العمل وغيرها

فأثارات هذه التصاريح والفتاوي الكثير من أندهاش العالم والأنتقادات حول كيفية أعلان منشور رسمي في البلاد تحرم ركوب الفتيات التي بلغت الخمسة سنوات من الدرجات وفي نفس الوقت أنهم يحترموا حقوق المرأة ويعلو من شأنها
كثر الجدال بين طائفة متشددة من اليهود حول ركوب الفتيات للدراجات وهل هذا الأمر يجوز أم لا
حيث أن زعيم الحريديم بمدينة القدس وهو الحاخام نهلوت الذي يرأس هذه المجموعة المتعصبة من اليهود قد نشر الفتوي بالرأي الأخير حول ركوب الفتيات اليهوديات للدرجات وقد ذكر بها أن ركوب الدرجات للفتيات التي قد بلغت الخمسة أعوام من المحرامات لأن هذا العمل لا يليق بالفتيات أولاً وأيضاً قد ذكروا أن هذا الفعل قد يؤدي إلي مشاكل خطرة للفتيات بسبب مقعد هذه الدرجات التي قد يؤثر علي الأعضاء التناسلية الفتيات
وقد فسروا أيضاً أن طريقة جلوس الفتيات علي مقعد الدرجات ستجذب أنظار الرجال إليها وبالتالي ستثير من مشاعرهم لذلك فهو قد حرم الزعيم هذا الفعل
فتسعي دائماً هذه الجماعة المتشددة من الديانة اليهودية بكبت حرية المرأة وذلك أدعاء منهم أنهم يريدوا أن يحافظون علي الفتيات اليهوديات فقد سبق ونشر أيضاً الزعيم الحاخام نهلوت بضرورة منع المرأة من النزول إلي التعليم في مدينة براك بإسرائيل وذلك بأدعائه أن المحتوي التعليمي الذي يقدم للفتيات غير جيد وأنه يعلمهم فقط العلوم الدنيوية ويجذبهم إليها وهذا ما يشكل خطر علي الفتيات من تلك التعاليم الفاسدة ونشر الزعيم هذه الأفكار في ديسمبر من العام الماضي
فأن من المتعارف عليه أن دولة إسرائيل من الدول المتقدمة والمتفتحة والتي تشجع حرية المرأة وتحترم حقوقها وتحترم أيضاً خروجها للدراسة أو العمل وغيرها

فأثارات هذه التصاريح والفتاوي الكثير من أندهاش العالم والأنتقادات حول كيفية أعلان منشور رسمي في البلاد تحرم ركوب الفتيات التي بلغت الخمسة سنوات من الدرجات وفي نفس الوقت أنهم يحترموا حقوق المرأة ويعلو من شأنها


يتم التشغيل بواسطة Blogger.