تحذير هام توقفي عن الطبخ باستخدام رقائق الألومنيوم



يجب أن تنتبه ربات البيوت للأشياء التي قد تؤثر علي صحة عائلتك وأولادك فجميع النساء تهتم بالطبع بطبخ جميع أنواع الخضروات المفيدة واللحوم والدجاج والاسماك للحفاظ علي صحة أسرتها ولكن هل تعلمي أن بعد بذلك لمجهود الطبخ وتحضير الطعام وعنايتك به وباسرتك قد يؤثر بالسلب علي صحتهم بالرغم من عنايتك الشديدة بتحضير الطعام الصحي !!
فاثبتت الدراسات أن استخدام رقائق الألومنيوم أو القصدير أو ما تسمي بالفويل في الطبخ تؤدي إلي المضاعفات الخطيرة للأنسان
وهذا ما تناولته دكتورة/ غادة بسوني في أبحاثها التي قامت بها لتتأكد من خطر استخدام أوراق الألومنيوم في الطبخ
وأضافت دكتورة غادة بسيوني وهي دكتورة وباحثة في جامعة عين شمس بأن استخدام هذه الأوراق والاعتماد علي هذه الاساليب في الطبخ فيؤدي إلي انتقال جزيئات صغيرة جداً من رقائق الالومنيوم إلي جسم متناول الطعام
وبهذه الطريقة سيصبح معدل معدن الألومنيوم في جسم مرتفع عن المسموح به دولياً وفقاً لتعليمات والمعدلات التي حددتها منظمة الصحة العالمية
فقد حددت منظمة الصحة العالمية أن المعدل الطبيعي لمعدن الألومنيوم هو 40 ميلي جرام لكل 1 كيلو من وزن الانسان
فمثال لهذه المعلومة أن الشخص الذي وزنه ستون كيلو جرام فالنسبة المسموح بها تكون : 40 ميلي جرام * 60 كيلو جرام = 2400 ميلي غرام
إذاً نستطيع أن نفهم من هذا المثال السابق أن النسبة المسموحة عالمياً من وجود معدن الألومنيوم في الجسم هي 2400 ميلي جرام فإذا أكتشفنا أن وزننا 60 كيلو جرام ونسبة الألومنيوم أكثر من هذا المعدل إذا هناك اساليب خاطئة نتبعها في طهينا وتناولنا للطعام

وهذا ما أكدت عليه الصحيفة البريطانية المشهورة (ديلي ميرور) علي ضوء ما تناولته الباحثة غادة بسيوني 


يجب أن تنتبه ربات البيوت للأشياء التي قد تؤثر علي صحة عائلتك وأولادك فجميع النساء تهتم بالطبع بطبخ جميع أنواع الخضروات المفيدة واللحوم والدجاج والاسماك للحفاظ علي صحة أسرتها ولكن هل تعلمي أن بعد بذلك لمجهود الطبخ وتحضير الطعام وعنايتك به وباسرتك قد يؤثر بالسلب علي صحتهم بالرغم من عنايتك الشديدة بتحضير الطعام الصحي !!
فاثبتت الدراسات أن استخدام رقائق الألومنيوم أو القصدير أو ما تسمي بالفويل في الطبخ تؤدي إلي المضاعفات الخطيرة للأنسان
وهذا ما تناولته دكتورة/ غادة بسوني في أبحاثها التي قامت بها لتتأكد من خطر استخدام أوراق الألومنيوم في الطبخ
وأضافت دكتورة غادة بسيوني وهي دكتورة وباحثة في جامعة عين شمس بأن استخدام هذه الأوراق والاعتماد علي هذه الاساليب في الطبخ فيؤدي إلي انتقال جزيئات صغيرة جداً من رقائق الالومنيوم إلي جسم متناول الطعام
وبهذه الطريقة سيصبح معدل معدن الألومنيوم في جسم مرتفع عن المسموح به دولياً وفقاً لتعليمات والمعدلات التي حددتها منظمة الصحة العالمية
فقد حددت منظمة الصحة العالمية أن المعدل الطبيعي لمعدن الألومنيوم هو 40 ميلي جرام لكل 1 كيلو من وزن الانسان
فمثال لهذه المعلومة أن الشخص الذي وزنه ستون كيلو جرام فالنسبة المسموح بها تكون : 40 ميلي جرام * 60 كيلو جرام = 2400 ميلي غرام
إذاً نستطيع أن نفهم من هذا المثال السابق أن النسبة المسموحة عالمياً من وجود معدن الألومنيوم في الجسم هي 2400 ميلي جرام فإذا أكتشفنا أن وزننا 60 كيلو جرام ونسبة الألومنيوم أكثر من هذا المعدل إذا هناك اساليب خاطئة نتبعها في طهينا وتناولنا للطعام

وهذا ما أكدت عليه الصحيفة البريطانية المشهورة (ديلي ميرور) علي ضوء ما تناولته الباحثة غادة بسيوني 


يتم التشغيل بواسطة Blogger.