بعد ان حلمت ان تتزوج طبيب تحققت امنيتها وفى ليله الدخله انتحرت والسبب عجيب


من اغرب القصص التي وردت على مسامعنا تلك القصه العجيبه لفتاه سعوديه تبلغ من العمر 18 عام والتي حلمت دومأ ان تكمل حياتها مع فارس الاحلام الذي يعمل طبيبأ فكان كل حلمها ان تتزوج طبيب وتكمل معه حياتها احلام فتاه مراهقه تمسكت بيها كثير لم تتخلى عنها حتي جاء الوقت التي حقق لها ذلك فيه عندما تقدم لها شاب حديث التخرج من الجامعه من كليه الطب وكان يجاورهم المسكن واعجب بجمالها وخلقها ومقام عائلتها فقرر ان يتقدم لها حتي يكم نصف دينه .. 

ففرحت الفتاه كثيرأ لذلك فأخير الحلم تحقق واصبح واقعأ ملموسأ امام عينها  وبالفعل تمت الخطبه واتفق الجميع على كل شي وتم تحديد ميعاد الزواج بالرغم من كونها صغيره فى السن لم تكون على الاستعداد الكافي لفكره الزواج ابدا وبالفعل تمت الزفاف وغادر الجميع وطلع الزوجين الى الغرفه .. وفى محادثته الاوله معها اراد مداعبتها بكلمات بسيطه ولكن انقلب الامر الى مأساه حقيقيه عندما قال لها " ماذا يمكن ان افعل بكي ؟" فهل اذا قمت باكلك هل سيمنعني احد؟ " 

اصيبت الفتاه بحاله من الزعر الشديد لانها ظنت بخبرتها البسيطه فى الحياه انه يريد المعني الحقيقه لكلامه وليس على سبيل المداعبه بينه وبينها .. فاتجهت الى النافذه فى فزع شديد والقت نفسها من الدور 12 هربأ من الوحش التي رسمته فى خيالها لكونها فتاه صغيره لم تدرك الامور بعد وانتحت فى ذهول شديد من الزوج الواقف يراقب الامر فى صمت وذهول والذي تحول الى حاله اختلال عقلى دامت الى شهور وترك بعدها مهنه الطب واصبح عاطلآ رافضأ للزواج نهائيأ ..

هذه رساله صغيره لكل الاهالى الذين يتهاونون فى حق بناتهم بالزواج في سن غير مناسب حفظ الله بناتنا وبنات المسلمين جميعأ


من اغرب القصص التي وردت على مسامعنا تلك القصه العجيبه لفتاه سعوديه تبلغ من العمر 18 عام والتي حلمت دومأ ان تكمل حياتها مع فارس الاحلام الذي يعمل طبيبأ فكان كل حلمها ان تتزوج طبيب وتكمل معه حياتها احلام فتاه مراهقه تمسكت بيها كثير لم تتخلى عنها حتي جاء الوقت التي حقق لها ذلك فيه عندما تقدم لها شاب حديث التخرج من الجامعه من كليه الطب وكان يجاورهم المسكن واعجب بجمالها وخلقها ومقام عائلتها فقرر ان يتقدم لها حتي يكم نصف دينه .. 

ففرحت الفتاه كثيرأ لذلك فأخير الحلم تحقق واصبح واقعأ ملموسأ امام عينها  وبالفعل تمت الخطبه واتفق الجميع على كل شي وتم تحديد ميعاد الزواج بالرغم من كونها صغيره فى السن لم تكون على الاستعداد الكافي لفكره الزواج ابدا وبالفعل تمت الزفاف وغادر الجميع وطلع الزوجين الى الغرفه .. وفى محادثته الاوله معها اراد مداعبتها بكلمات بسيطه ولكن انقلب الامر الى مأساه حقيقيه عندما قال لها " ماذا يمكن ان افعل بكي ؟" فهل اذا قمت باكلك هل سيمنعني احد؟ " 

اصيبت الفتاه بحاله من الزعر الشديد لانها ظنت بخبرتها البسيطه فى الحياه انه يريد المعني الحقيقه لكلامه وليس على سبيل المداعبه بينه وبينها .. فاتجهت الى النافذه فى فزع شديد والقت نفسها من الدور 12 هربأ من الوحش التي رسمته فى خيالها لكونها فتاه صغيره لم تدرك الامور بعد وانتحت فى ذهول شديد من الزوج الواقف يراقب الامر فى صمت وذهول والذي تحول الى حاله اختلال عقلى دامت الى شهور وترك بعدها مهنه الطب واصبح عاطلآ رافضأ للزواج نهائيأ ..

هذه رساله صغيره لكل الاهالى الذين يتهاونون فى حق بناتهم بالزواج في سن غير مناسب حفظ الله بناتنا وبنات المسلمين جميعأ



يتم التشغيل بواسطة Blogger.