خبر صادم بعد قراءته ستقلعين عن ارتداء حمالة الصدر




انتشرت مؤخرا بعض الأخبار عن اليوم العالمي لخلع حمالة الصدر وهذا الشيء بالطبع لا يأتي من فراغ بل هناك عدة أهداف وراء هذا الشيء سنتعرف عليها سويا أولا الهدف من هذا الفعل هو التوعية بخطر يهدد العديد من الإناث حول العالم وهو سرطان الثدي والذي من أهم أسبابه ارتداء حمالة الصدر لفترات طويلة أو النوم بها أو القيام ببعض العادات السيئة دون علم بمخاطرها على الثديين وفي المقابل لتلك الإناث اللاتي يقمن بارتداء الحمالة طوال الوقت هناك بعض النساء ممن يكرهن ارتدائها فما تأثير ارتداء الحمالة على الآخرين ؟ خرجت أحد الدراسات الحديثة التي تم إجراءها بالولايات المتحدة لترجمة ما حدث على إحدى القنوات الإخبارية من حرق لحمالة الصدر وتم ذلك بعد ثبوت تأثير تلك الحمالة على النساء ومن مخاطرها أنها تسبب سرطان الثدي فقد قامت أحدى الباحثات بالولايات المتحدة الأمريكية بعمل اختبار فحص لحمالة الصدر على عدد من النساء ممن تبلغ أعمارهن 18 إلى 35 عاما فتوصلت إلى أنه صحيح ما تسببه من مخاطر وأنه بالرغم من أنها تفيد في شد الصدر في عمر صغير إلا انه عيوبها أكثر مزاياها وتبدأ أثارها الخطيرة كلما تقدمنا بالعمر ومن لا يرتدين تلك الحمالة نجد أن الدم بتدفق إلى صدورهن بشكل طبيعي على عكس من يقومون بارتدائها بشكل دائم حيث يقوموا بالضغط علي الصدر وبالتالي حبس الدماء في تلك المنطقة وعدم وصول الدم بشكل كامل إلا جميع أنحاء الصدر وهنا نطرح سؤال هل يجب حرق حمالة الصدر أم لا ؟ قال بعض الأطباء ردا على ذلك أن ما حدث على احد الشاشات من حرق للحمالة صحيح وطبيعي لان تلك الحمالة تمنع إفراز الكولاجين بتلك المنطقة مما يجعل جاف أما من يرفضن ارتدائها يتم إفراز الكولاجين بشكل جيد وبالتالي يتمتعوا بجلد مرن وناعم مما يعزز حياة الثدي .    



انتشرت مؤخرا بعض الأخبار عن اليوم العالمي لخلع حمالة الصدر وهذا الشيء بالطبع لا يأتي من فراغ بل هناك عدة أهداف وراء هذا الشيء سنتعرف عليها سويا أولا الهدف من هذا الفعل هو التوعية بخطر يهدد العديد من الإناث حول العالم وهو سرطان الثدي والذي من أهم أسبابه ارتداء حمالة الصدر لفترات طويلة أو النوم بها أو القيام ببعض العادات السيئة دون علم بمخاطرها على الثديين وفي المقابل لتلك الإناث اللاتي يقمن بارتداء الحمالة طوال الوقت هناك بعض النساء ممن يكرهن ارتدائها فما تأثير ارتداء الحمالة على الآخرين ؟ خرجت أحد الدراسات الحديثة التي تم إجراءها بالولايات المتحدة لترجمة ما حدث على إحدى القنوات الإخبارية من حرق لحمالة الصدر وتم ذلك بعد ثبوت تأثير تلك الحمالة على النساء ومن مخاطرها أنها تسبب سرطان الثدي فقد قامت أحدى الباحثات بالولايات المتحدة الأمريكية بعمل اختبار فحص لحمالة الصدر على عدد من النساء ممن تبلغ أعمارهن 18 إلى 35 عاما فتوصلت إلى أنه صحيح ما تسببه من مخاطر وأنه بالرغم من أنها تفيد في شد الصدر في عمر صغير إلا انه عيوبها أكثر مزاياها وتبدأ أثارها الخطيرة كلما تقدمنا بالعمر ومن لا يرتدين تلك الحمالة نجد أن الدم بتدفق إلى صدورهن بشكل طبيعي على عكس من يقومون بارتدائها بشكل دائم حيث يقوموا بالضغط علي الصدر وبالتالي حبس الدماء في تلك المنطقة وعدم وصول الدم بشكل كامل إلا جميع أنحاء الصدر وهنا نطرح سؤال هل يجب حرق حمالة الصدر أم لا ؟ قال بعض الأطباء ردا على ذلك أن ما حدث على احد الشاشات من حرق للحمالة صحيح وطبيعي لان تلك الحمالة تمنع إفراز الكولاجين بتلك المنطقة مما يجعل جاف أما من يرفضن ارتدائها يتم إفراز الكولاجين بشكل جيد وبالتالي يتمتعوا بجلد مرن وناعم مما يعزز حياة الثدي .    


يتم التشغيل بواسطة Blogger.