سفينة تظهر بعد أختفائها في مثلث برمودا 90 عاماً



تقول بعض شركات الطيران بأن لا يوجد أي شيء يقع في هذه المنطقة وهي مثلث برمودا وأن وقعت فهي يكون بسبب اشياء أخري ولكن أختفت من قبل طائرة ماليزية الجنسية في موقع مثلث برمودا حتي ولن يجدوها أو حتي يجدوا أشلاء أو أجزاء منها ولكن خرجت هذه الشركات ليخبروا الناس عبر وسائل الأعلام بأنهم وجدوا أجزاء منها ولكن هذا غير صحيح وذلك لتهدئة الوضع وخوفهم من أبتعاد المسافرين عن خدماتهم
فهناك الكثير من قصص السفن والطائرات التي تختفي تماماً ولا يدري أي شخص عن مكان تواجدها وكأنها تذه إلي عالم أخر
فسنقدم لكم عبر موقعنا القصة المدهشة بالفعل وهي قصة وجود سفينة بعد أختفائها لي 90 عام
أعلن أشخاص مسئولون في هذا المجال بأنهم وجدوا في عام 2015 سفينة وهي سفينة اس اس كود توباكسي فهي نفسها التي أختفت في ديسمبر عام 1925 فأصبح أسم تلك السفينة مرتبط بمثلث برمودا وقد رأتها السلطات الكوبية وأرادت أعتراضها بأرسال لها بعد المركبات أو التواصل مع طاقمها ولكن المفاجأة أن السفينة فارغة وذات طراز قديم وأتضح أنها السفينة المختفية من تسعون عاماً
فبحثوا بداخل السفينة ووجدوا دفتر خاص بالقبطان
حيث كان أتجاه السفينة من منطقة ساوس كارولينا متجهة إلي العاصمة الكوبية وكانت تحمل علي متنها 32 رجلاً وقبطان السفينة وكانت تحمل شحنة تقدر   ب2340 من الفحم وبعد يومين من أبحارها أختفت عند مرورها بمثلث برمودا وأختفت أي أثار لها
حيث اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء الكوبي بضرورة فتح ملف هذه السفينة ومعرفة أسباب اختفائها ومعرفة أسرار لغز مثلث برمودا لأن مثل هذه الحوادث ستشكل خطر علي الأقتصاد ولكي لا يحدث أختفاء لأي سفينة مرة أخري

بالرغم من عشرات الطائرات والسفن  تقع في مثلث برمودا وتختفي إلا أن العلماء لا يعترفون بوجوده ويرجح بعض الأشخاص أن هذا عمل التكنولوجيا الموجود في القارة المفقودة أطلانتس والبعض يقول أنها أفعال لكائنات فضائية 


تقول بعض شركات الطيران بأن لا يوجد أي شيء يقع في هذه المنطقة وهي مثلث برمودا وأن وقعت فهي يكون بسبب اشياء أخري ولكن أختفت من قبل طائرة ماليزية الجنسية في موقع مثلث برمودا حتي ولن يجدوها أو حتي يجدوا أشلاء أو أجزاء منها ولكن خرجت هذه الشركات ليخبروا الناس عبر وسائل الأعلام بأنهم وجدوا أجزاء منها ولكن هذا غير صحيح وذلك لتهدئة الوضع وخوفهم من أبتعاد المسافرين عن خدماتهم
فهناك الكثير من قصص السفن والطائرات التي تختفي تماماً ولا يدري أي شخص عن مكان تواجدها وكأنها تذه إلي عالم أخر
فسنقدم لكم عبر موقعنا القصة المدهشة بالفعل وهي قصة وجود سفينة بعد أختفائها لي 90 عام
أعلن أشخاص مسئولون في هذا المجال بأنهم وجدوا في عام 2015 سفينة وهي سفينة اس اس كود توباكسي فهي نفسها التي أختفت في ديسمبر عام 1925 فأصبح أسم تلك السفينة مرتبط بمثلث برمودا وقد رأتها السلطات الكوبية وأرادت أعتراضها بأرسال لها بعد المركبات أو التواصل مع طاقمها ولكن المفاجأة أن السفينة فارغة وذات طراز قديم وأتضح أنها السفينة المختفية من تسعون عاماً
فبحثوا بداخل السفينة ووجدوا دفتر خاص بالقبطان
حيث كان أتجاه السفينة من منطقة ساوس كارولينا متجهة إلي العاصمة الكوبية وكانت تحمل علي متنها 32 رجلاً وقبطان السفينة وكانت تحمل شحنة تقدر   ب2340 من الفحم وبعد يومين من أبحارها أختفت عند مرورها بمثلث برمودا وأختفت أي أثار لها
حيث اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء الكوبي بضرورة فتح ملف هذه السفينة ومعرفة أسباب اختفائها ومعرفة أسرار لغز مثلث برمودا لأن مثل هذه الحوادث ستشكل خطر علي الأقتصاد ولكي لا يحدث أختفاء لأي سفينة مرة أخري

بالرغم من عشرات الطائرات والسفن  تقع في مثلث برمودا وتختفي إلا أن العلماء لا يعترفون بوجوده ويرجح بعض الأشخاص أن هذا عمل التكنولوجيا الموجود في القارة المفقودة أطلانتس والبعض يقول أنها أفعال لكائنات فضائية 


يتم التشغيل بواسطة Blogger.