رحل تزوج 6 مرات وفى كل مره كان يطب من زوجته طلب غريب جعل نهايته مأساويه



تكلم رجل عجوز عن قصة حياته وهو في سن السبعين عن تجاربه طوال أيام حياته
فيقول أنه لم يفلح في الحياة الزوجية حيث أنه تزوج عدد 6 مرات وأنجب عشرة أبناء وأحدي وعشرون حفيداً وكانت كل قصص زواجه فاشلة وحتي نهايته اصبحت فاشلة بسبب القرارات الخاطئة التي أتخذها
فأتهمت أبنتان له بأدعاء كاذب أمام المحكمة بأنه يقوم بضربهم ضرب مبرح وهذا أدي إلي حدوث عاهات لديهم وهذا كان بسبب أن والدتهم هي زوجة من زوجاته تريد الأنتقام منه لأنه دمر حياتها
واستطاعوا أن يجلبوا أشخاص ليشهدوا بالزور وتقارير طبية كاذبة أمام المحكمة
وبالفعل حكم علي الأب بالسجن خمس أعوام وطوال فترة سجنه لم يقم أحد من زوجاته أو أولاده أن يزوره فالكل قاطعه
وكل ما حدث له بسبب ما أتخذه من قرارات خاطئة لأنه في جميع الزيجات كان يبحث عن المرأة ولا ينتبه إلي مسئولية كل هذه الأولاد والبنات التي أنجبها
في زواجته الأولي :
يقول أنه كان موظف ودخله يكفي لبداية حياة سعيدة وكان يحب زوجته جداً إلي أن علم بالصدفة أنها تزوجته فقط لأنها من أسرة فقيرة وتريد من يصرف عليها فقد أنجب منها طفل ولكنه لا يريدها فطلقها
زواجته الثانية :
تعرف عليها عند شرائه لمستلزماته فهي تعمل بائعة وأعجب بها وتزوجها وعلم بأنها ليست بكر في ليلة الدخلة
فأبكت وعلم أنها تزوجت من قبل أرضاء لوالدها وهربت منه ولكنها لا تزال لم تطلق منه فقام أبيها بتطليقها من زوجها الأول حتي لا تحاكم وأنجب منها خمسة أبناء وشك بها وأصبح يضربها بشدة حتي هربت منه وتركت أولادها وهو أيضاً تركهم وبدء بالبحث في امرأة جديدة
الزواج الثالث :
في ذلك الوقت سافر الزوج إلي الخليخ وتعرف علي أرملة وتزوج منها وبعد فترة تركت له الزوجة رسالة تقول بها أنها هربت وتم بيع جميع الأثاث بالمنزل وأنه يطلقها لأنه لا يجدها بعد
الزواج الرابع :
وجد هذه المرأة تبكي بسبب رغبة أهلها في زواجها من شخص لا تريده وعرض عليها الزواج ووافقت عليه حتي تستطيع أن تعيش في مكان هاديء وأنجبت طفل منه وقام الأب بأبتزازه لترك الابنة وطلقها

وهكذا مع كل زواج تحدث المواقف والمشاكل الكثيرة وكانت بالفعل نهايته مأسوية


تكلم رجل عجوز عن قصة حياته وهو في سن السبعين عن تجاربه طوال أيام حياته
فيقول أنه لم يفلح في الحياة الزوجية حيث أنه تزوج عدد 6 مرات وأنجب عشرة أبناء وأحدي وعشرون حفيداً وكانت كل قصص زواجه فاشلة وحتي نهايته اصبحت فاشلة بسبب القرارات الخاطئة التي أتخذها
فأتهمت أبنتان له بأدعاء كاذب أمام المحكمة بأنه يقوم بضربهم ضرب مبرح وهذا أدي إلي حدوث عاهات لديهم وهذا كان بسبب أن والدتهم هي زوجة من زوجاته تريد الأنتقام منه لأنه دمر حياتها
واستطاعوا أن يجلبوا أشخاص ليشهدوا بالزور وتقارير طبية كاذبة أمام المحكمة
وبالفعل حكم علي الأب بالسجن خمس أعوام وطوال فترة سجنه لم يقم أحد من زوجاته أو أولاده أن يزوره فالكل قاطعه
وكل ما حدث له بسبب ما أتخذه من قرارات خاطئة لأنه في جميع الزيجات كان يبحث عن المرأة ولا ينتبه إلي مسئولية كل هذه الأولاد والبنات التي أنجبها
في زواجته الأولي :
يقول أنه كان موظف ودخله يكفي لبداية حياة سعيدة وكان يحب زوجته جداً إلي أن علم بالصدفة أنها تزوجته فقط لأنها من أسرة فقيرة وتريد من يصرف عليها فقد أنجب منها طفل ولكنه لا يريدها فطلقها
زواجته الثانية :
تعرف عليها عند شرائه لمستلزماته فهي تعمل بائعة وأعجب بها وتزوجها وعلم بأنها ليست بكر في ليلة الدخلة
فأبكت وعلم أنها تزوجت من قبل أرضاء لوالدها وهربت منه ولكنها لا تزال لم تطلق منه فقام أبيها بتطليقها من زوجها الأول حتي لا تحاكم وأنجب منها خمسة أبناء وشك بها وأصبح يضربها بشدة حتي هربت منه وتركت أولادها وهو أيضاً تركهم وبدء بالبحث في امرأة جديدة
الزواج الثالث :
في ذلك الوقت سافر الزوج إلي الخليخ وتعرف علي أرملة وتزوج منها وبعد فترة تركت له الزوجة رسالة تقول بها أنها هربت وتم بيع جميع الأثاث بالمنزل وأنه يطلقها لأنه لا يجدها بعد
الزواج الرابع :
وجد هذه المرأة تبكي بسبب رغبة أهلها في زواجها من شخص لا تريده وعرض عليها الزواج ووافقت عليه حتي تستطيع أن تعيش في مكان هاديء وأنجبت طفل منه وقام الأب بأبتزازه لترك الابنة وطلقها

وهكذا مع كل زواج تحدث المواقف والمشاكل الكثيرة وكانت بالفعل نهايته مأسوية


يتم التشغيل بواسطة Blogger.