حقيقة لبس خاتم الزفاف ولماذا يوضع في الإصبع الرابع ؟



يعتبر لبس خاتم الزواج واحد من التقاليد الفرعونية ويعتبر المصريين القدماء هم اول من ابتكروا هذا التقليد حيث أن الاموال في عهد الفراعنة كانت على شكل عملات لذا فهم رأوا أن وضع العريس واحدة من هذه الحلقات على اصبع العروس يدل على انه قد وضع كل ما يملك تحت تصرفها وأمرتها أما بالنسبة الى العهد الروماني نرى أن الرومان كانوا يضعون طوق من الزهور على رأس كل من العروس والعريس مما يدل على ترابطهم وقد تحول الطوق بعد ذلك الى عبارة عن خيط صغير يتم لفه على اصبع الخنصر لدى العريس والعروس أما بالنسبه الى اليونان أو بلاد الاغريق فقد كانت الخطبة لديهم وكذلك الزفاف كان العروس تخرج مع زوجها من بيت أبيها ويتم ضمهما معا برباط حديدي ويركب العريس حصانه وتظل الفتاة سائرة خلفه الى أن يصلا الى بيت الزوجية وترجع فكرة وضع خاتم الخطبة في اليد اليمنى إلى أن كلا الطرفين يعطي الآخر يمين العهد وأن كلا منهما يعهد للطرف الآخر عهد بأن يظلا معا للأبد أما بالنسبة الى وضع خاتم الزفاف باليد اليسرى وخاصة في الإصبع الرابع الخنصر لوجود شريان يمتد من الإصبع للقلب مباشرة ويطلق عليه فينا اموريس أو شريان الآخر لديه وعند اتمام الزواج يتم جمع القطعتين معا لإتمام الزواج وترجع فكرة حفر تاريخ الزواج وكذلك عهود الزوجين الى القرن 16 حيث كان ينقش على خاتم الزواج عبارات مثل معا الى الأبد وأحبك وكذلك أحرف أسماء العروسين الاولى ولا زال هذا التقليد مستمر الى الآن وخاتم الزفاف لا يصنع من الذهب فقط ولكن ظهر الماس لينافس بقوة حيث انه لا يقهر ويرمز للحب الازلي وظهر الخاتم المرصع بثلاث ماسات ليدل على الماضي والحاضر وكذلك المستقبل . 


يعتبر لبس خاتم الزواج واحد من التقاليد الفرعونية ويعتبر المصريين القدماء هم اول من ابتكروا هذا التقليد حيث أن الاموال في عهد الفراعنة كانت على شكل عملات لذا فهم رأوا أن وضع العريس واحدة من هذه الحلقات على اصبع العروس يدل على انه قد وضع كل ما يملك تحت تصرفها وأمرتها أما بالنسبة الى العهد الروماني نرى أن الرومان كانوا يضعون طوق من الزهور على رأس كل من العروس والعريس مما يدل على ترابطهم وقد تحول الطوق بعد ذلك الى عبارة عن خيط صغير يتم لفه على اصبع الخنصر لدى العريس والعروس أما بالنسبه الى اليونان أو بلاد الاغريق فقد كانت الخطبة لديهم وكذلك الزفاف كان العروس تخرج مع زوجها من بيت أبيها ويتم ضمهما معا برباط حديدي ويركب العريس حصانه وتظل الفتاة سائرة خلفه الى أن يصلا الى بيت الزوجية وترجع فكرة وضع خاتم الخطبة في اليد اليمنى إلى أن كلا الطرفين يعطي الآخر يمين العهد وأن كلا منهما يعهد للطرف الآخر عهد بأن يظلا معا للأبد أما بالنسبة الى وضع خاتم الزفاف باليد اليسرى وخاصة في الإصبع الرابع الخنصر لوجود شريان يمتد من الإصبع للقلب مباشرة ويطلق عليه فينا اموريس أو شريان الآخر لديه وعند اتمام الزواج يتم جمع القطعتين معا لإتمام الزواج وترجع فكرة حفر تاريخ الزواج وكذلك عهود الزوجين الى القرن 16 حيث كان ينقش على خاتم الزواج عبارات مثل معا الى الأبد وأحبك وكذلك أحرف أسماء العروسين الاولى ولا زال هذا التقليد مستمر الى الآن وخاتم الزفاف لا يصنع من الذهب فقط ولكن ظهر الماس لينافس بقوة حيث انه لا يقهر ويرمز للحب الازلي وظهر الخاتم المرصع بثلاث ماسات ليدل على الماضي والحاضر وكذلك المستقبل . 


يتم التشغيل بواسطة Blogger.