سر ارتداء اليهود لغطاء الرأس



تختلف الطقوس الدينية بين الديانات باختلافها كما تختلف أيضا العادات الدينية المتبعة في كل منها فما قد يكون مباح ومتاح في ديانة قد يكون غير مباح في الديانات الأخرى وفي واحده من الديانات السماوية الثلاث وهي الديانة اليهودية من المعروف أن رجل الدين اليهودي أو ما يعرف بالحاخام يختلف في ملابسه عن العامة أو اليهود العاديين حيث يختلف ف الشكل كليا فيختلف في ملابسه وفي شكل لحيته كما أيضا يختلف في لون غطاء الرأس الذي يرتديه ومن المعروف في الديانة اليهودية حرصهم علي لبس غطاء الرأس أو القبعة والسبب الرئيسي وراء ذلك إلى انه قد في التوراة أو التلمود (( قم بتغطيه رأسك حتى لا يكون غضب السماء فوقك )) حيث أن ارتدائها من المفروضات لديهم ولا تصح صلاتهم بدونها ويعرف غطاء الرأس بالعبرية باسم الكيباه أو الكبة وهي عبارة عن قبعة صغيره مستديرة يقوموا بإرتداءها طول الوقت تقديرا للإله حيث يقال انه لا يجب ذكر اسم الإله علي لسان من رأسه مكشوفة حيث تحكمهم شريعتهم وتجبرهم بارتداء هذا الغطاء وخاصة أثناء الصلاة ولم يتم ذكر الغطاء في التوراة مباشره باستثناء ما ذكر عن الكهنة فقط و انه يجب ارتدائه أثناء الصلاة في الكنيسة ويقال أيضا في التلمود غط رأسك عسي تغشاك خشيه من السماء ويعلل الحاخام هوناه بن يشوع انه لم يمشي لمسافات طويلة بدون الغطاء لشعوره بالوجود الإلهي دائما فوق رأسه وآباء المجتمع اليهودي حريصون علي تشجيع أبنائهم الذكور الصغار على ارتداء الكبة من صغرهم من اجل العمل علي غرس العادات والتقاليد والطقوس الدينية بداخلهم ويختلف لون غطاء الرأس من طائفة إلى أخرى حيث أن الغطاء الأبيض يقوم بارتدائه المحافظون وكذلك يرتديه الإصلاحيين لكن الغطاء الأسود فهي مخصصه لطلاب علم الدين اليهودي وهم الأكثر تطرفا .


تختلف الطقوس الدينية بين الديانات باختلافها كما تختلف أيضا العادات الدينية المتبعة في كل منها فما قد يكون مباح ومتاح في ديانة قد يكون غير مباح في الديانات الأخرى وفي واحده من الديانات السماوية الثلاث وهي الديانة اليهودية من المعروف أن رجل الدين اليهودي أو ما يعرف بالحاخام يختلف في ملابسه عن العامة أو اليهود العاديين حيث يختلف ف الشكل كليا فيختلف في ملابسه وفي شكل لحيته كما أيضا يختلف في لون غطاء الرأس الذي يرتديه ومن المعروف في الديانة اليهودية حرصهم علي لبس غطاء الرأس أو القبعة والسبب الرئيسي وراء ذلك إلى انه قد في التوراة أو التلمود (( قم بتغطيه رأسك حتى لا يكون غضب السماء فوقك )) حيث أن ارتدائها من المفروضات لديهم ولا تصح صلاتهم بدونها ويعرف غطاء الرأس بالعبرية باسم الكيباه أو الكبة وهي عبارة عن قبعة صغيره مستديرة يقوموا بإرتداءها طول الوقت تقديرا للإله حيث يقال انه لا يجب ذكر اسم الإله علي لسان من رأسه مكشوفة حيث تحكمهم شريعتهم وتجبرهم بارتداء هذا الغطاء وخاصة أثناء الصلاة ولم يتم ذكر الغطاء في التوراة مباشره باستثناء ما ذكر عن الكهنة فقط و انه يجب ارتدائه أثناء الصلاة في الكنيسة ويقال أيضا في التلمود غط رأسك عسي تغشاك خشيه من السماء ويعلل الحاخام هوناه بن يشوع انه لم يمشي لمسافات طويلة بدون الغطاء لشعوره بالوجود الإلهي دائما فوق رأسه وآباء المجتمع اليهودي حريصون علي تشجيع أبنائهم الذكور الصغار على ارتداء الكبة من صغرهم من اجل العمل علي غرس العادات والتقاليد والطقوس الدينية بداخلهم ويختلف لون غطاء الرأس من طائفة إلى أخرى حيث أن الغطاء الأبيض يقوم بارتدائه المحافظون وكذلك يرتديه الإصلاحيين لكن الغطاء الأسود فهي مخصصه لطلاب علم الدين اليهودي وهم الأكثر تطرفا .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.