فضيحه قيادي بالقاعده بعد مقتله اكتشفوا انه يرتدي ...!


نشرت بعض الفضائيات فضيحة قيادي بارز بتنظيم القاعدة يرتدي شيء ترتديه جميع النساء وذلك في خلال مواجهة قوات التحالف القائمة باليمن وأثناء تصدي القوات للإرهاب المسمى بتنظيم القاعدة وتحرير بعض المناطق من المتمردين لجأ بعض الإرهابيين للتخفي في زي نسائي كامل مع زينة نسائية كاملة من أجل القيام بأعمالهم الإرهابية دون التعرف عليهم وخاصة أن أعمالهم القذرة هذه تستهدف العديد من المدنيين سواء رجال أو نساء أو أطفال فهم على الأغلب لا يفرقون بين ضحاياهم لأن لا قلوب لهم وحسب ما بثته شبكة سكاي نيوز الفضائية من صور لبعض المقاتلين المنتمين لتنظيم القاعدة الإرهابي الذين تم القضاء عليهم خلال عمليات التطهير الجارية للقضاء على كافة العناصر الإرهابية الموجودة باليمن فهناك عدد من التكتيكات الإجرامية التي يستعملها هذا التنظيم الشرس خلال عملياته المسلحة ضد المدنيين الأبرياء ونجد أن تلك الصور تبين قيادي من القاعدة مرتديا ملابس امرأة كاملة وبالطبع فهو يقوم بجميع جرائمه من قتل وسلب وسبي من خلال هذا الزي ومن المعروف أن التحالف القائم في اليمن لم يعرف تلك التكتيكات الشيطانية من قبل في صراعه مع الإرهابيين ولكن بعض الخارجون عن القانون بالفعل يستخدموها حاليا للتخفي من العدالة أيضا وفي تعليق خاص لأحد السكان المحليين أن استخدام من يسمون أنفسهم بالإسلاميين لتلك الخدع والحيل الغريبة تدل على أنهم بعيدون كل البعد عن الدين الذين يحاربون باسمه فالإسلام منهم بريء وهم يعيشوا حاليا حالة من التناقض الغريب لاعتقادهم أن هذا هو الطريق الصحيح ولكن على العكس هم لا يدرون أن ما يفعلونه لن يعود عليهم سوى بالخراب والدمار وسيعاقبهم الله في الدنيا والآخرة .    



نشرت بعض الفضائيات فضيحة قيادي بارز بتنظيم القاعدة يرتدي شيء ترتديه جميع النساء وذلك في خلال مواجهة قوات التحالف القائمة باليمن وأثناء تصدي القوات للإرهاب المسمى بتنظيم القاعدة وتحرير بعض المناطق من المتمردين لجأ بعض الإرهابيين للتخفي في زي نسائي كامل مع زينة نسائية كاملة من أجل القيام بأعمالهم الإرهابية دون التعرف عليهم وخاصة أن أعمالهم القذرة هذه تستهدف العديد من المدنيين سواء رجال أو نساء أو أطفال فهم على الأغلب لا يفرقون بين ضحاياهم لأن لا قلوب لهم وحسب ما بثته شبكة سكاي نيوز الفضائية من صور لبعض المقاتلين المنتمين لتنظيم القاعدة الإرهابي الذين تم القضاء عليهم خلال عمليات التطهير الجارية للقضاء على كافة العناصر الإرهابية الموجودة باليمن فهناك عدد من التكتيكات الإجرامية التي يستعملها هذا التنظيم الشرس خلال عملياته المسلحة ضد المدنيين الأبرياء ونجد أن تلك الصور تبين قيادي من القاعدة مرتديا ملابس امرأة كاملة وبالطبع فهو يقوم بجميع جرائمه من قتل وسلب وسبي من خلال هذا الزي ومن المعروف أن التحالف القائم في اليمن لم يعرف تلك التكتيكات الشيطانية من قبل في صراعه مع الإرهابيين ولكن بعض الخارجون عن القانون بالفعل يستخدموها حاليا للتخفي من العدالة أيضا وفي تعليق خاص لأحد السكان المحليين أن استخدام من يسمون أنفسهم بالإسلاميين لتلك الخدع والحيل الغريبة تدل على أنهم بعيدون كل البعد عن الدين الذين يحاربون باسمه فالإسلام منهم بريء وهم يعيشوا حاليا حالة من التناقض الغريب لاعتقادهم أن هذا هو الطريق الصحيح ولكن على العكس هم لا يدرون أن ما يفعلونه لن يعود عليهم سوى بالخراب والدمار وسيعاقبهم الله في الدنيا والآخرة .    




يتم التشغيل بواسطة Blogger.