لماذا لحم الابل ينقض الوضوء



جاء الدين الاسلامى ناسخ جميع الاديان السابق له ، وجاء لنا بعدة احكام وتشريعات ، من شأنها اصلاح حياتنا المجتمعيه ، والعمليه ، و حياه ما بعد الموت ، الحياه الابية ايضا .
ولعل اى امر قد جاء بقا الاسلام ، لا بد ان يكون له من سبب ، وحكمه ، وليس من باب التحريم او التحليل المطلق ، وانما لكل حكم قصه او سبب نزل من اجله .
وقد نظمت لنا احكام الشريعه حياتنا ، بشكل لا يتعارض مع المصلحه العامه للفرد ، والمجتمع ، وانما جاءت بشكل محكم لتحافظ لنا على حياتنا من جميع الجهات ، وحتى الناحيه الصحيه ، لم تغفلها احكام الشريعه الاسلاميه ، فقد جاءت بعض الاحكام ، مقننه لما نتناوله من مأكل ومشرب ، ومن ضمن هذة الاحكام ، قد نزل حكم شرعى ، بوجوب الوضوء بع تناول لحم الابل ، حيث انه ينقض الوضوء .
فلماذا ينقض لحم الابل الوضوء ؟

ق اثبتت الدراسات الحديثة ، ان لحم الابل يحتوى على مواد ، تقوم بعمل شد لاعصاب الجسم ، و اثارة للجهاز العصبى للانسان ، وهو الامر الذى يخالف طبيع الوضوء تماما ، حيث ان الوضوء شرع اساسا ، من اجل تهدئة الاعصاب ، و ازاله الغضب ، وهذا السبب هو الواضح والجلى امامنا اليوم ، فى الزام الدين الاسلامى ، بالوضوء بعد اكل لحم الابل ، الا ان علماء الفقه قد اختلفوا فى ذلك الحكم ، فمنهم من رأى الاخذ بالحكم بدون ابداء اى اسباب ، ومنهم من رأى ان الله ورسوله اعلم منا بذلك ، ويجب علينا الاخذ بالحكم وتطبيقه .


جاء الدين الاسلامى ناسخ جميع الاديان السابق له ، وجاء لنا بعدة احكام وتشريعات ، من شأنها اصلاح حياتنا المجتمعيه ، والعمليه ، و حياه ما بعد الموت ، الحياه الابية ايضا .
ولعل اى امر قد جاء بقا الاسلام ، لا بد ان يكون له من سبب ، وحكمه ، وليس من باب التحريم او التحليل المطلق ، وانما لكل حكم قصه او سبب نزل من اجله .
وقد نظمت لنا احكام الشريعه حياتنا ، بشكل لا يتعارض مع المصلحه العامه للفرد ، والمجتمع ، وانما جاءت بشكل محكم لتحافظ لنا على حياتنا من جميع الجهات ، وحتى الناحيه الصحيه ، لم تغفلها احكام الشريعه الاسلاميه ، فقد جاءت بعض الاحكام ، مقننه لما نتناوله من مأكل ومشرب ، ومن ضمن هذة الاحكام ، قد نزل حكم شرعى ، بوجوب الوضوء بع تناول لحم الابل ، حيث انه ينقض الوضوء .
فلماذا ينقض لحم الابل الوضوء ؟

ق اثبتت الدراسات الحديثة ، ان لحم الابل يحتوى على مواد ، تقوم بعمل شد لاعصاب الجسم ، و اثارة للجهاز العصبى للانسان ، وهو الامر الذى يخالف طبيع الوضوء تماما ، حيث ان الوضوء شرع اساسا ، من اجل تهدئة الاعصاب ، و ازاله الغضب ، وهذا السبب هو الواضح والجلى امامنا اليوم ، فى الزام الدين الاسلامى ، بالوضوء بعد اكل لحم الابل ، الا ان علماء الفقه قد اختلفوا فى ذلك الحكم ، فمنهم من رأى الاخذ بالحكم بدون ابداء اى اسباب ، ومنهم من رأى ان الله ورسوله اعلم منا بذلك ، ويجب علينا الاخذ بالحكم وتطبيقه .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.