أشياء غريبة تفعلها المرأة من علامات يوم القيامة



من الأفعال الممنوع أن تفعلها المرأة حتى لو أمام زوجها وهى من علامات يوم القيامة وتحدث بالفعل الآن وذلك يسبب اللعنة للمرأة من الله عز وجل وكما ان النساء والرجال الذين يقومون بفعل النمص خاصة المرأة التي تفعل ذلك هي علامة سوء من علامات يوم القيامة و يجب عليها أن تتقى الله عز وجل وأيضا أن تكف عن فعل هذا العمل المقصود التنمص لأن ذلك لا يرضى الله عز وجل وكما  ذكر أيضا أن هذا الفعل لن يأتي بالزوج فإذا كنت تقومين بذلك لكي تجذبي الخطاب إذا اعتقدتي ذلك فإن اعتقادك خاطئ ولا يؤتي بالمال أيضا  وانه يلزم عليك أن تخافي الله عز وجل ولا تفعلينه لا في حفلة ولا في اى مناسبة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديثه الشريف صنفان من أهل النار لم أراهما تيجان بأيديهن سياط يضربن بها الناس يعنى ظلما ونساء لا هي مرتديه ملابس ولا هي عاريه يتمايلن فى مشيتيهن لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريحها ليوجد من مسيره كذا وكذا وهذه أفعال أيضا محرمه على النساء فعلها حتى أمام زوجها إذا كان ذلك الفعل بمناسبة أو غير مناسبة ويذكر  أن ذالك الفعل لن يجلب لكي الزوج ولا يأتي بالمال وانه لابد عليكى أن تخافي من الله عز وجل ولا تفعليه لا في حفله ولا فى مناسبة ولا حتى للزوج حتى ولو أمرك زوجك بفعل هذا لأنه لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق ويذكر أيضا أن هذا الأمر لن يأتي إلا باللعنة عليك وانه يكفى أن تتركين هذا لله عز وجل وإن أطعت الله تدخلين الجنة




من الأفعال الممنوع أن تفعلها المرأة حتى لو أمام زوجها وهى من علامات يوم القيامة وتحدث بالفعل الآن وذلك يسبب اللعنة للمرأة من الله عز وجل وكما ان النساء والرجال الذين يقومون بفعل النمص خاصة المرأة التي تفعل ذلك هي علامة سوء من علامات يوم القيامة و يجب عليها أن تتقى الله عز وجل وأيضا أن تكف عن فعل هذا العمل المقصود التنمص لأن ذلك لا يرضى الله عز وجل وكما  ذكر أيضا أن هذا الفعل لن يأتي بالزوج فإذا كنت تقومين بذلك لكي تجذبي الخطاب إذا اعتقدتي ذلك فإن اعتقادك خاطئ ولا يؤتي بالمال أيضا  وانه يلزم عليك أن تخافي الله عز وجل ولا تفعلينه لا في حفلة ولا في اى مناسبة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حديثه الشريف صنفان من أهل النار لم أراهما تيجان بأيديهن سياط يضربن بها الناس يعنى ظلما ونساء لا هي مرتديه ملابس ولا هي عاريه يتمايلن فى مشيتيهن لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريحها ليوجد من مسيره كذا وكذا وهذه أفعال أيضا محرمه على النساء فعلها حتى أمام زوجها إذا كان ذلك الفعل بمناسبة أو غير مناسبة ويذكر  أن ذالك الفعل لن يجلب لكي الزوج ولا يأتي بالمال وانه لابد عليكى أن تخافي من الله عز وجل ولا تفعليه لا في حفله ولا فى مناسبة ولا حتى للزوج حتى ولو أمرك زوجك بفعل هذا لأنه لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق ويذكر أيضا أن هذا الأمر لن يأتي إلا باللعنة عليك وانه يكفى أن تتركين هذا لله عز وجل وإن أطعت الله تدخلين الجنة




يتم التشغيل بواسطة Blogger.