تمثال مسلم ومسيحي ويهودي



في احد اكبر معارض الفن الحديث في العالم والذي انطلقت فعالياته مؤخرا في العاصمة الاسبانية مدريد عرض عمل نحتي يحمل إهانة بالغه للمسلمين ويظهر ذالك في العمل النحتي مسلم ساجد على الأرض ورجل دين مسلم علي ما يبدو ويعلوه قس نصراني راكع وعلي أكتاف القس المسيحي نجد وقوف حاخام اليهودي ويتضمن العمل النحتي أيضا قطعه سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان يهودي كما تبدو في الصورة الذي رسمها وعرض هذا العمل الفني المثير للجدل الذي قام بنحته الفنان الاسباني يوجينيو ميرنو ويحمل اسم درج إلى السماء وفي الدورة التاسعة والعشرون للمعرض الدولي للفن المعاصر والمعروف باسم اركو.
وقد كان رد فعل الجانب الاسرائيلى حول الامر فى منتهي التحفظ  في مدريد أن هذا العمل النحتي يعتبر إساءة بالنسبة لليهود والإسرائيليين علما بان الذي أثار حفيظة اليهود والإسرائيليين ليس تصوير الحاخام اليهودي وهو يعتلي بقدميه القس المسيحي والرجل المسلموالى جانب التمثال يوجد شمعدان والذي يظهر فيه سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان وبعد الشمعدان من أقدم واهم الرموز الدينية المقدسة لديب اليهود والتي تعني لهم الكثير من القيم الإيمانية لدي اليهود كما أن الشمعدان يحظي وجود الشمعدان عند اليهود باهتمام كبير جدا  في منازل اليهود أو مبانيهم العامة أو الحكومية أمر مألوف جدا وهناك ثلاث أنواع من الشمعدان السداسي والسباعي والتساعي لكن المعتمد عندهم الآن هو السباعي وهو الذي يتضمنه العمل النحتي نفي الفنان الاسباني ان يكون عمله النحتي استفزازيا يزعم انه يعكس التعايش بين الأديان الثلاثة التي تبذل جهدا مشتركا للوصول إلى الله علي حد قوله وقد أثار هذا العمل النحتي غضبا عارما لدى جموع المسلمين الذين اطلعوا على الصورة وقام بعضهم بالاحتجاج




في احد اكبر معارض الفن الحديث في العالم والذي انطلقت فعالياته مؤخرا في العاصمة الاسبانية مدريد عرض عمل نحتي يحمل إهانة بالغه للمسلمين ويظهر ذالك في العمل النحتي مسلم ساجد على الأرض ورجل دين مسلم علي ما يبدو ويعلوه قس نصراني راكع وعلي أكتاف القس المسيحي نجد وقوف حاخام اليهودي ويتضمن العمل النحتي أيضا قطعه سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان يهودي كما تبدو في الصورة الذي رسمها وعرض هذا العمل الفني المثير للجدل الذي قام بنحته الفنان الاسباني يوجينيو ميرنو ويحمل اسم درج إلى السماء وفي الدورة التاسعة والعشرون للمعرض الدولي للفن المعاصر والمعروف باسم اركو.
وقد كان رد فعل الجانب الاسرائيلى حول الامر فى منتهي التحفظ  في مدريد أن هذا العمل النحتي يعتبر إساءة بالنسبة لليهود والإسرائيليين علما بان الذي أثار حفيظة اليهود والإسرائيليين ليس تصوير الحاخام اليهودي وهو يعتلي بقدميه القس المسيحي والرجل المسلموالى جانب التمثال يوجد شمعدان والذي يظهر فيه سلاح رشاش يخرج من فوهته شمعدان وبعد الشمعدان من أقدم واهم الرموز الدينية المقدسة لديب اليهود والتي تعني لهم الكثير من القيم الإيمانية لدي اليهود كما أن الشمعدان يحظي وجود الشمعدان عند اليهود باهتمام كبير جدا  في منازل اليهود أو مبانيهم العامة أو الحكومية أمر مألوف جدا وهناك ثلاث أنواع من الشمعدان السداسي والسباعي والتساعي لكن المعتمد عندهم الآن هو السباعي وهو الذي يتضمنه العمل النحتي نفي الفنان الاسباني ان يكون عمله النحتي استفزازيا يزعم انه يعكس التعايش بين الأديان الثلاثة التي تبذل جهدا مشتركا للوصول إلى الله علي حد قوله وقد أثار هذا العمل النحتي غضبا عارما لدى جموع المسلمين الذين اطلعوا على الصورة وقام بعضهم بالاحتجاج




يتم التشغيل بواسطة Blogger.