أم تلقي مولودها بأنابيب الصرف الصحي




من اغرب القصص التي يمكن أن تسمعها علي الإطلاق هو استغناء أم عن ولدها بسهوله مع عدم محاولاتها الجادة في إنقاذه أو طلب المساعدة لإبقائه علي قيد الحياة بل الاستهتار وكذلك اللامبالاة  حيث انه في مدينه جينهوا الصينية قامت السلطات الصينية بواحدة من اغرب عمليات الإنقاذ حيث قاموا بإنقاذ طفل حديث الولادة من أنابيب الصرف الصحي الضيقة وذلك بعد إبلاغ الجيران للأمن بسماع صوت بكاء لمولود بداخل أنابيب الصرف الصحي  و عند نشر قصه الطفل وتعاطف الآلاف مع حاله الطفل كشفت الأم عن نفسها حيث أبدت حزنها علي فعلتها تلك وأكدت المصادر الأمنية أن الأم والتي لم يكشفوا هويتها أنها أثناء حاله المخاض ذهبت إلى الحمام مسرعه حيث انزلق المولود وأنها قد حاولت مرارا وتكرارا سحب المولود من داخل المرحاض وعندما باءت محاولاتها بالفشل قامت بإنزال الماء عليه لتنظيف المرحاض وأكدت الأم أنها لم تكن تنوي أبدا التخلص من المولود أبدا وأنها قد قامت بالاتصال بالأمن المخصص بالبناية وأبلغت عن سماع صوت رضيع وطلبت منهم التحقيق في الأمر وهنا نجد أن كلام الأم يتناقض وبشده مع كلام جيرانها الذين أكدوا أنهم من قاموا باستدعاء الشرطة عندما اكتشفوا الصوت بداخل أنابيب الصرف الصحي وصوت بكاء المولود وعندما فشلت محاولاتهم في إخراج الرضيع من الأنابيب قاموا بقطع الأنابيب واقتصاص الجزء الذي يحوي الرضيع وأسرعوا به إلى المستشفي وشارك الأطباء في إخراج الرضيع من الأنبوب وكأنها عمليه ولادة متعسرة بل إن إخراج المولود من الأنبوب أكثر صعوبة من الولادة  وقد تابع الإعلام وبفاعليه تلك القصة المثيرة للجدل وللشفقة لحظه بلحظه وتعاطف الآلاف مع حاله الرضيع والذي جاء له الكثير من الهدايا مع دعوه الناس للأم بالعودة إلى مولودها .



من اغرب القصص التي يمكن أن تسمعها علي الإطلاق هو استغناء أم عن ولدها بسهوله مع عدم محاولاتها الجادة في إنقاذه أو طلب المساعدة لإبقائه علي قيد الحياة بل الاستهتار وكذلك اللامبالاة  حيث انه في مدينه جينهوا الصينية قامت السلطات الصينية بواحدة من اغرب عمليات الإنقاذ حيث قاموا بإنقاذ طفل حديث الولادة من أنابيب الصرف الصحي الضيقة وذلك بعد إبلاغ الجيران للأمن بسماع صوت بكاء لمولود بداخل أنابيب الصرف الصحي  و عند نشر قصه الطفل وتعاطف الآلاف مع حاله الطفل كشفت الأم عن نفسها حيث أبدت حزنها علي فعلتها تلك وأكدت المصادر الأمنية أن الأم والتي لم يكشفوا هويتها أنها أثناء حاله المخاض ذهبت إلى الحمام مسرعه حيث انزلق المولود وأنها قد حاولت مرارا وتكرارا سحب المولود من داخل المرحاض وعندما باءت محاولاتها بالفشل قامت بإنزال الماء عليه لتنظيف المرحاض وأكدت الأم أنها لم تكن تنوي أبدا التخلص من المولود أبدا وأنها قد قامت بالاتصال بالأمن المخصص بالبناية وأبلغت عن سماع صوت رضيع وطلبت منهم التحقيق في الأمر وهنا نجد أن كلام الأم يتناقض وبشده مع كلام جيرانها الذين أكدوا أنهم من قاموا باستدعاء الشرطة عندما اكتشفوا الصوت بداخل أنابيب الصرف الصحي وصوت بكاء المولود وعندما فشلت محاولاتهم في إخراج الرضيع من الأنابيب قاموا بقطع الأنابيب واقتصاص الجزء الذي يحوي الرضيع وأسرعوا به إلى المستشفي وشارك الأطباء في إخراج الرضيع من الأنبوب وكأنها عمليه ولادة متعسرة بل إن إخراج المولود من الأنبوب أكثر صعوبة من الولادة  وقد تابع الإعلام وبفاعليه تلك القصة المثيرة للجدل وللشفقة لحظه بلحظه وتعاطف الآلاف مع حاله الرضيع والذي جاء له الكثير من الهدايا مع دعوه الناس للأم بالعودة إلى مولودها .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.