انظر ماذا تضع احدي فنادق دبي امام سرير المتزوجين




من المعروف ان مدينه دبى فى هذة الايام ، تتمتع بطبيعه رائعه ، وعناصر متعددة لقضاء اجمل ايام العمر هناك ، فاصبحت المدينه وجهه سياحيه للكثير من راعبى التنزهه ، والمتعه ، والرفاهيه ، فالمدينه تتمتع بجو رائع ، وتوفر لزائريها جميع سبل الرفاهيه ، والراه ، والاستمتاع ، و نحن اليوم نختص بحديثى الزواج ، والذين يرغبون دائما فى قضاء اوقات جميله فى بداية حياتهم الزوجيه ، او ما يسمى بشهر العسل ، فالكثير من المتزوجين حديثا يتوجهون الى دبى الى هذة المدينه الساحره ، لقضاء تلك الايام التى لا تنسي فى العمر .
ولكن قد اكتشفت الشرطة الاماراتيه مؤخرا شيئا غريبا فى احد الفنادق والكائن فى قلب مدينة دبى

فقد وجد احد نزلاء الفندق الشهير ، كاميرات مراقبه ، معلقه على الحائط فى غرف الفندق ، ومعلقه بشكل يكشف الفراش الموجود فى الغرفه بشكل كامل ، ويسجل جميع ما يحدث على الفراش بين المتزوجين ، وحين قام النزيل بمواجهه طاقم العمل والادارة فى الفندق ، ما كان من طاقم العمل سوى التصريح بان هذة الكاميرات ما وضعت الا من اجل الحفاظ على الامن فى الفندق ، وانها لا تنتهك خصوصيه اى من النزلاء ، ولكن للاسف ، بتفريغ اشرطه تسجيل الكاميرات ، وجد عليها تسجيلات كامله لمتزوجين 

 ممن يقصدون الفندق لقضاء شهر العسل ، دون ايه مراعاه لمشاعر اوو خصوصيات الغير ، وهذا ان يدل على شيئ فانما يدل على انتهاك ذلك الفندق لكافه اعراف السياحه ، والامان حول العالم ، حفظنا الله واياكم من تلك الشرور .



من المعروف ان مدينه دبى فى هذة الايام ، تتمتع بطبيعه رائعه ، وعناصر متعددة لقضاء اجمل ايام العمر هناك ، فاصبحت المدينه وجهه سياحيه للكثير من راعبى التنزهه ، والمتعه ، والرفاهيه ، فالمدينه تتمتع بجو رائع ، وتوفر لزائريها جميع سبل الرفاهيه ، والراه ، والاستمتاع ، و نحن اليوم نختص بحديثى الزواج ، والذين يرغبون دائما فى قضاء اوقات جميله فى بداية حياتهم الزوجيه ، او ما يسمى بشهر العسل ، فالكثير من المتزوجين حديثا يتوجهون الى دبى الى هذة المدينه الساحره ، لقضاء تلك الايام التى لا تنسي فى العمر .
ولكن قد اكتشفت الشرطة الاماراتيه مؤخرا شيئا غريبا فى احد الفنادق والكائن فى قلب مدينة دبى

فقد وجد احد نزلاء الفندق الشهير ، كاميرات مراقبه ، معلقه على الحائط فى غرف الفندق ، ومعلقه بشكل يكشف الفراش الموجود فى الغرفه بشكل كامل ، ويسجل جميع ما يحدث على الفراش بين المتزوجين ، وحين قام النزيل بمواجهه طاقم العمل والادارة فى الفندق ، ما كان من طاقم العمل سوى التصريح بان هذة الكاميرات ما وضعت الا من اجل الحفاظ على الامن فى الفندق ، وانها لا تنتهك خصوصيه اى من النزلاء ، ولكن للاسف ، بتفريغ اشرطه تسجيل الكاميرات ، وجد عليها تسجيلات كامله لمتزوجين 

 ممن يقصدون الفندق لقضاء شهر العسل ، دون ايه مراعاه لمشاعر اوو خصوصيات الغير ، وهذا ان يدل على شيئ فانما يدل على انتهاك ذلك الفندق لكافه اعراف السياحه ، والامان حول العالم ، حفظنا الله واياكم من تلك الشرور .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.